مزار السمائيين بكنيسة مارجرجس بنى احمد
اهلابك فى منتدى مزار السمائيي

مزار السمائيين بكنيسة مارجرجس بنى احمد

مزار السمائيين من اكبر المزارات فى الكرازة المرقسية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تم ضم 22 من رفات القديسن الى المزار من بينهم القديس مامرقس كاروز الديار المصرية والعظيم يوجنا المعمدان وفيلوثوس المحرقى ومارجرجس السكندرى ابانون النهيسى والانبا تكلا هيمانوت الحبشى_ادارة المنتدى
أهلا وسهلا بيك زائرنا الكريم اذا كانت هذه زيارتك الاولى للمنتدى فعليك قراءة صفحة قوانين المنتدى وان اردت التسجيل فنتشرف بيك فى منتدانا مزار السمائيين .
يوجد فى مزار السمائيين 75 من رفات القديسين والشهداء كما يوجد جزء من زنار السيدة العذراء وجزء من خشبة الصليب ورفات بولس الرسول ورفات بطرس الرسول وزكا العشار والقديسة حنة ام العذراء والامير تادرس الشطبى والامير تادرس المشرقى و رفات يوحنا الحبيب ومارجرجس الرومانى ومارجرجس المزاحم وشهداء اخميم وشهداء انصنا وشهداء الفيوم وشهداء بنى مجد ورفات ابسخيرون القلينى ورفات ابو فام الجندى والانبا موسى الاسود ويعقوب المقطع ومارمينا العجايبى ومارينا الراهبة والقديسة افروسينا ورفات مريم المجدلية واريانوس والى انصنا والقديس مار بقطر ورفات البابا زخارياس ورفات البابا ميخائيل الرابع ورفات البابا يوحنا السادس والبابا غبريال الخامس ورفات البابا يوحنا الثانى عشر والقديسة اخرستيا والقديسة مريم الارامنية والقديس اباهور السرياقوسى والانبا باسليوس الكبير والقديس اغريغريوس الناطق بالالهيات واسحق الدفراوى والقديس بشنونة المقارى والقديس يوسف النجار ورفات القديسة دميانة ويوليوس الاقفاهصى واسطفانوس رئيس الشمامسة وكرياكوس ويوليطة امة واطفال بيت لحم واثناسيوس الرسولى والانبا صرابامون الاسقف والشهيد القديسان قزمان ودميان ورفات ابونا عبد المسيح المقارى وابونا ابراهيم البسيط والقديس مارقلتة الطبيب والقديس صليب الجديد والقديس كلوج كما يوجد قدم كاملة لطفل من شهداء انصنا بركتهم المقدسة تكون مع جميعنا امين
معجزات مزار السمائيين كثيرة جدا فكل من يطلب بايمان داخل المزار وفى وسط القديسين تسجاب طلبتة فى الحال فهناك حالاات اخراج شياطين وشفاء امراض كثيرة جدا شفاء عيون واخرص يتكلم ووووووو بركتهم تكون معانا ومعاكم
مزار السمائيين من اجمل الاماكن التى تستمتع بها فى الرحلات للاستعلام عن الرحلات اتصل ب 0187480898 او 01118381102 او 01115314608
رغم اننا مقصرين فى مناسبات كثيرة واحداث كبيرة حدثت فى كنيستنا لكن لا يمكن ان ننسى الذكرى الثانوية الثانية لابونا الورع قدس ابونا صليب المجبر الذى نشعر بة بجوارنا فى كل المواقف نذكرة فى مواقف كثيرة فهو فى قلوبنا وعقولنا ولا ننساة ابدا
http://www.english4arab.net/up/do.php?img=17589
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
اخر الاخبار
8استقبل شعب الكنيسة ابيهم الورع القس رافائيل يوسف بفرح وحب

شاطر | 
 

 سيرة ابونا القديس أوغريس السريانى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
باسم سمير


avatar

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1496
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 23/02/2010
العمر : 31

مُساهمةموضوع: سيرة ابونا القديس أوغريس السريانى   السبت مارس 06, 2010 8:11 pm


ولد هذا الأب البار فى مدينة السويس من أبوين تقيين
خائفى الله فى يوم 10 يناير 1929 وسمياه ابواه باسم عبد المسيح وفى طفولته
مرض مرضا شديدا فصلى والده للرب ونذرا انه اذا شُفى سيقدمانه نذيرا لخدمة
الرب دون ان يحددا نوع هذا الخدمة . وبهذه النشأة نما هذا الطفل ثم الشاب
فى مخافة الرب وحفظ وصاياه وايمان بأعماله الغير مفحوصة
، وبعد
قليل بدأت فكرة الرهبنة تظهر امام عينيه وانعكست تلك الاشياقات الداخلية
على تصرفاته فى حياته كلها فبدأ يجرب حياة الخلوة فى حجرته لفترات طويلة
كما لوحظ عليه عدم رغبته فى كثرة الكلام والمحادثات مع الاخرين ومحبته
للصمت والتأمل فى الالهيات
.
وعندما استأذن والده فى الذهاب لأحد الأديرة للرهبنة رفض والده مشترطا ان
يكمل هو وشقيقه تعليمه فأطاعه حتى حصل على بكالوريوس الهندسة ثم عمل
كمهندس ميكانيكا فى اسوان وظل فى عمله حتى انتهى اخوه الأصغر من دراسته
وهكذا شعر ان مهمته التى طلبها منه والده قد اكتملت .
وبعدها طلب اجازة لمدة عام من عمله ظل خلاله يتردد
على الأديرة إلى أن أستقر على دير السريان حيث وجد راحة نفسية كبيرة فيه
وبعدها قرر ترك العمل نهائيا فقام بتقديم استقالته وهكذا أصبح حرا
.

وفى عام 1960 توجه إلى مقر دير السريان بالقاهرة
وتقابل مع المتنيح الانبا ثاؤفيلس رئيس الدير الذى كلمه عن صعوبة ووعورة
الحياة الرهبانية ومشقتها ولكنه كان يجيبه بصوم ملائكى هادئ ووجه يملأه
الحياء والخجل معلنا ثقته فى نعمة الله المؤازرة له
.
وبعدما تأكد الأسقف الجليل من الرغبة الحقيقية التى
تملأ أعماق هذا الشاب المبارك طمأنه بأنه سيصطحبه فى الصباح الباكر إلى
الدير وهناك ألبسه ملابس طالب الرهبنة وبعد فترة قصيرة وفى يوم 19 يونيو
1960 قام الانبا ثاؤفيلس بتكريسه راهبا باسم الراهب أوغريس السريانى
.
وبعد رهبنته اسند له الدير الكثير من الأعمال مثل الاهتمام بمخزن الدير
والمجمع ( مطبخ الدير ) والكنائس فكان يؤدى كل هذه الاعمال بمنتهى الطاعة
والاجتهاد والجدية .

وفى سنة 1966 قام الانبا ثاؤفيلس بمنحه درجة
الكهنوت وبعدها كان يدقق جدا فى صلاة القداس من حيث الاستعداد ولاحتراس
للتناول ودقة عمل القربان وخبزه قبل القداس مباشرة لدرجة انه كان يفضل ان
يصلى مع رئيس الدير ومجمع الرهبان ولا يصلى بمفرده وظل هكذا حتى نياحته
.
ولقد أحب ابونا أوغريس ومارس حياة النسك والتجرد بمنتهى الدقة وكان صورة حية من رهبان القرون الأولى فقد كانت قلايته تخلو من اى كرسي للجلوس بكل كان جلوسه ونومه دائما على الأرض كذلك لم يرضى ان يسكن فى القلايات الخاصة بالرهبان بل سكن فى القلاية الوحيدة الموجودة بجوار طافوس الدير ( مدفن الرهبان ) حتى يضع الموت امام عينيه دائما وكان لا يتغطى ابدا بأى بطانية بل بشوال من الخيش ولم يعرف اى راهب فى الدير هذا التدبير إلا بعد نياحة ابونا أوغريس حيث كان يرفض دخول اى انسان إلى قلايته ، وكان يطبخ طعامه فى العلب الصفيح القديمة وكان لا يأكل إلا مرة واحدة فى اليوم ولم يغير هذا التدبير ابدا حتى فى اشد اوقات مرضه ، وكان لا يقتنى إلا ثوبا واحدا ولما كان يتمزق كان يخيطه بنفسه ولم يغيره على الاطلاق وكذلك القلنسوة على رأسه كانت واحدة لا تتغير
وحذاؤه كان من البلاستيك القديم الذى لم يغيره ايضا ولم يرتدى جوربا فى
حياته الرهبانية على الاطلاق والمرة الوحيدة التى لبس فيها الجورب كانت
بعد نياحته
!!

كذلك عُرف عنه رفضه التام لمقابلة النساء من زوار
الدير وكان دائما يمشى وهو ناظر إلى الأرض حتى لا يرى احدا من الزوار ولم
يكن يسلم مطلقا على اى زائر وهو فى طريقه من القلاية للكنيسة
.

وعندما مرض ذات مرة واراد الاباء ان يحضروا إليه
التناول فى القلاية رفض تماما وقال لهم انا الذى أذهب للمسيح ولا يليق أن
التناول يأتى إلىّ ( وهذا يدل على توقيره الشديد واحترامه للجسد والدم
الاقدسين الذين لربنا يسوع المسيح )
.

ومن العجيب ان نذكر انه لم يذهب إلى اى طبيب مطلقا طوال فترة حياته الرهبانية حتى فى اشد اوقات مرضه
وذات مرة اشتد عليه المرض فحضر احد الرهبان الأطباء ليكشف عليه وعندما هم
بوضع السماعة على صدره ازاح ابونا اوغريس يده وبقوة ورفض مطلقا الكشف عليه
رغم الالحاح الشديد فأستجابوا لرغبته .. وجدير بالذكر انه اصيب بفتق فى فى
منطقة البطن ورفض اجاء اى عملية جراحية او أدوية وظل محتملا الالام حتى
نياحته .
والغريب انه ذات مرة حدث له خراج فى ضروسه وكان يكبر بشكل كبير حتى ظهر على خده ولما رآه احد الرهبان هكذا خشى عليه وقام بابلاغ رئيس الدير الذى أحضر احد أطباء الاسنان إليه وعبثا حاولوا معه ان يكشف عليه فرفض تماما ولم
تنفع محاولاتهم معه وعندما قالوا له ان الامر خطير قال لهم اتركونى يومين
فقط والملاك ميخائيل يتصرف
فتركوه ومضوا وذهب هو إلى قلايته ومكث بها
يومين وبعدها خرج ولم يكن هناك اى أثر للخراج على الاطلاق
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سيرة ابونا القديس أوغريس السريانى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مزار السمائيين بكنيسة مارجرجس بنى احمد :: قسم سير القديسين :: منتدى سير القديسين-
انتقل الى: